الرئيسية
سياسة الخصوصية
الرئيسية / المواضيع العامة
الحروق درجاتها وطرق علاجها وبعض النصائح .
تاريخ النشر: 12/03/2021 - عدد القراءات: 191
الحروق درجاتها وطرق علاجها وبعض النصائح .
الحروق درجاتها وطرق علاجها وبعض النصائح .

حروق الجلد يُعدّ الجلد درع الوقاية والحماية للجسم، الذي يقيه من الأنواع المُختلفة من الفيروسات والبكتيريا المُنتشرة في البيئة المُحيطة، كما يلعب دوراً مهماً في تنظيم درجة حرارة الجسم، وحفظ توازن السّوائل فيه، وما إن تتعرّض مساحة كبيرة من الجلد للإصابة أو الضّرر، فإنّ هذا الدرع الحامي يفقد خواصّه في حماية الجسم من أنواع العدوى المُختلفة، ومن الإصابات التي من المُمكن أن يتعرّض لها الجلد، الإصابة بالحروق، ويختلف الضرر الناتج عن الحرق اعتماداً على نوع الحرق، وموقع الإصابة به، وعمق الإصابة، وكميّة المساحة التي تعرّضت للحرق.

 يتمّ تصنيف الحروق اعتماداً على عُمقها إلى ثلاثة أنواع، وهي:

-         حروق الدرجة الأولى: حيث تُعدّ حروق الشّمس من حروق الدرجة الأولى وهي الحروق السّطحيّة، التي تتسبّب في حدوث التهاب موضعي في مكان الحرق، ويُصاحب هذا النوع من الحروق الألم، والاحمرار، ونسبة بسيطة من الانتفاخ.

-        حروق الدرجة الثانية: وذلك في حال كان الحرق أكثر عُمقاً، ويرافقه ألم شديد، واحمرار، والتهاب في المنطقة المُصابة، وظهور تبثّر على الجلد.

-        حروق الدرجة الثالثة: وهو النوع الذي يشمل جميع طبقات الجلد ويُسبّب لها التلف، ولكن في هذا النوع يظهر الحرق باللّون الأبيض عادة، ولا يرافقه الشعور بالألم لأنّ الأعصاب والأوعية الدموية كلها تكون قد تضرّرت.

العلاجات الطبيعية المنزلية عادةً تستغرق الحروق البسيطة مدّةً تتراوح بين أسبوع وأسبوعين حتّى تُشفى تماماً، وهي لا تسبّب ندبات في أغلب الأحيان، والهدف من علاجها هو تخفيف الألم، ومنع العدوى، وتسريع الشفاء. من العلاجات المُستخدمة للحروق البسيطة:

·      الماء بارد: أول ما يجب القيام به بعد التعرّض للحرق هو فتح الصنبور عليه لمدّة عشرين دقيقة، ثم غسل المنطقة المصابة بالصابون المعتدل والماء.

·       الكمادات الباردة: يكون ذلك بوضع قماش نظيف مبلّل، أو ضمادة باردة على فترات تتراوح ما بين 5-15 دقيقة؛ فذلك يُخفّف الألم والتورّم، مع مراعاة عدم استخدام الكمادات الباردة جداً لأنّها تُسبّب تهيّج الحرق.

·      الألوفيرا: يكون ذلك بتطبيق هلام الألوفيرا المأخوذ من ورقة الصبّار على الجلد مباشرة؛ حيث أنّ الصبار فعّال في شفاء الحروق من الدرجة الأولى، والدرجة الثانية، فهو مضاد للالتهاب، ويمنع نمو البكتيريا، ويحسّن الدورة الدموية.

·      العسل: يكون ذلك بتطبيقه موضعياً على الحرق؛ فهو مضاد للالتهابات، والبكتيريا، والفطريات.

·      العلاجات الطبية يقتصر العلاج الطبّي للحروق البسيطة على استخدام مراهم موضعية مضادة للالتهابات، وذلك لمنع العدوى من خلال تَطبيق المرهم، ولفه بقطعة شاش نظيفة، كما يُمكن أخذ مسكّن للألم لتخفيف ألم الحرق، مثل إيبوبروفين، ونابروكسين، وأسيتامينوفين، وهي متوفّرة دون وصفة طبية

·      يجب عدم حك الحرق، فذلك يُسبّب خدشه.

·       تجنّب وضع الزيت، أو الزبدة، أو بياض البيض، أو الثلج، أو معجون الأسنان.

 الحروق من الدرجة الأولى، والدرجة الثانية التي لا تتعدّى منطقة أكثر من 7 ونصف سنتيمترات هي حروق بسيطة ويمكن علاجها بالمنزل، ولكن إذا تعدّت هذه المساحة يجب استشارة الطبيب.
اقرا ايضا علاج الثاليل التناسليه من هنا 

كلمات مفتاحية
الحروق
علاج الحروق
الأكثر قراءة
google-site-verification: google521636d38df8f2eb.html