الرئيسية
سياسة الخصوصية
الرئيسية / المواضيع العامة
تعرفوا الى فوائد زيت العنبر للبشرة والجسم .
تاريخ النشر: 01/07/2022 - عدد القراءات: 247
تعرفوا الى فوائد زيت العنبر للبشرة والجسم .
تعرفوا الى فوائد زيت العنبر للبشرة والجسم .

 العنبر يعتبر العنبر مادّة شمعيّة من أنواع العطور التي عرفت منذ أقدم العصور، ويتمّ الحصول عليه من بطن الحوت؛ فهو تلك المادّة غالية الثمن التي قد يصل وزنها إلى المئة رطل، ويقذفها الحوت إلى الخارج ليأخذها الإنسان وينتفع بها، والحوت الذي يقذف العنبر يعيش في المحيطات الواسعة ويسمّى حوت العنبر، وله رأس ضخم جداً مليء بالزيت والدهن.

 فوائد زيت العنبر للبشرة والجسم ما يلي :-

· يساعد زيت العنبر على تفتيح لون البشرة، كما يساعد على إزالة التصبّغات الجلديّة التي قد يصاب بها الجلد والبشرة بشكل خاص، وذلك بسب العوامل المختل.

·  يعمل زيت العنبر على تأخير ظهور علامات تقدّم سن البشرة (الشيخوخة) مثل: الخطوط الرفيعة والتجاعيد، ويساعد على تجديد نموّ خلايا البشرة، ويعمل على إنعاشها وإعادة الحيويّة لها.

·  يستخدم في علاج مشاكل الشعر المختلفة؛ كتساقط الشعرة، والقشرة المزعجة التي يعاني منها معظم الناس عن طريق تدليك فروة الرأس بشكل دائري.

· يُستخدم زيت العنبر في تقوية عضلة القلب وزيادة نشاطها.

· يعدّ مسكّناً جيداُ لآلام المفاصل والروماتيزم عن طريق تدليك المناطق المصابة بالزيت بشكل دائري.

· يعالج مشاكل أمراض الجهاز التنفّسي مثل الربو ونزلات البرد.

·  يساعد في علاج مشاكل الكلى والمثانة.

·  يستعمل في تدليك الظهر للتخفيف من آلامه المزعجة.

·  مسكّن فعّال للصداع النصفي أو ما يسمّى بالشقيقة.

· يعمل كمهدّئ للأعصاب وللجسم كافّةً، وذلك عن طريق خلط بعض القطرات منه في ماء الاستحمام.

·  يُستعمل العنبر كفاتح للشهيّة ولزيادة الوزن.

·  يساعد على علاج لدغات الثعابين والعقارب بعد أن يتمّ مزجه بالعسل والسمن. لا ينصح به للأشخاص الّذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

· يريح موجات الدماغ، وهي: ألفا، وبيتا، وثيتا، وذلك من خلال التأثير على النفسيّ، حيث إنّه قادر على محاربة المشاكل النفسيّة التي قد يتعرّض لها الإنسان، مثل: القلق، والاكتئاب، والتوتر.

· فوائد زيت العنبر للمخ: يهدّئ جسم الإنسان، وذلك من خلال وضع بعض القطرات من زيت العنبر في الماء خلال الاستحمام، حيث له تأثيرٌ قويّ ومريح للجسد يتطابق مع أجواء ممارسة اليوغا والتأمّل، كما أنّ رائحته قد تدوم لفترةٍ طويلة جداً دون التسبّب في أيّ إزعاج لمن يشتمُّها.

· يسكّن آلام الجسم، ويفيد في علاج حالات الأرق، وبالتالي المساعدة في الخلود إلى النوم. يمنح السعادة والتفاؤل للإنسان، ويمنعُ الأفكار والتخيّلات السلبية، وبالتالي التعزيز من صحّة الجسم.

·  يعالج العديد من الأمراض، مثل: الروماتيزم، والربو، وأمراض أخرى مشابهة.

· يعالج مرض الصرع، واليرقان، والمشاكل التي تصيبُ الكلى والمثانة، كما أنه مصدرٌ غنيٌّ بالأيونات السالبة الصحيّة، والمفيدة عند وضع النفط على منطقة الجلد.

·  يعزّزُ الدورة الدمويّة، مما يحفز الجسم على إفراز الهرمونات، وبالتالي تحفيز أقوى لزيادة الرغبة الجنسيّة.

· يخفّف من التهابات الجروح الداخليّة والخارجية، وذلك من خلال وضعه على الجرح، ويعودُ السبب في ذلك إلى خصائصه المسكنة والمعجّلة من التئام الجروح.

 اقرا ايضا علاج الثاليل التناسليه من هنا 

 

كلمات مفتاحية
فوائد زيت العنبر للبشرة والجسم
الأكثر قراءة
google-site-verification: google521636d38df8f2eb.html