الرئيسية
سياسة الخصوصية
الرئيسية / المواضيع العامة
لمن يعاني من حموضة المعدة تعرفو الى العلاج ببعض الخطوات البسيطة.
تاريخ النشر: 10/11/2017 - عدد القراءات: 5224
لمن يعاني من حموضة المعدة تعرفو الى العلاج ببعض الخطوات البسيطة.
لمن يعاني من حموضة المعدة تعرفو الى العلاج ببعض الخطوات البسيطة.

 حموضة المعدة تُسمّى كذلك بالحَرَقة، وهو شعور مُزعج يتمثّل بالإحساس بالحَرَقة أو بالحموضة في منتصف الصّدر أو على رأس المعدة، ويتميّز هذا الألم بأنّه يزداد سوءاً عند الانحناء للأمام أو عند الاستلقاء.

 تنتج حموضة المعدة عند حدوث أيّ خلل يلحق بالصمّام المريئيّ المعديّ السُفليّ الموجود في نهاية المريء، فعند الشّخص السّليم يُغلَق هذا الصمّام العضليّ عند دخول الطّعام إلى المعدة فيمنع ارتجاعه هو والأحماض إلى المريء، أمّا إذا حدث ارتخاء أو قصور في إغلاق هذا الصمّام فإنّ أحماض المعدة ترجع إلى المريء مُسبّبةً الشّعور بالحموضة.

ويكون علاج حموضة المعدة على النّحو الآتي:

·      إجراء تغيّرات على نمط الحياة: وتشمل العديد من الإجراءات التي من شأنها التّخفيف من حموضة المعدة أو التخلّص منها نهائيّاً؛ كالعمل على إنقاص الوزن، والمحافظة على الوزن المثالي لما للسُّمنة من أثر في زيادة الضّغط داخل المعدة وبذلك المساهمة في نشوء الارتداد المريئيّ، وكذلك التوقّف عن التّدخين الذي يُضعف من كفاءة الصمّام المعديّ المريئيّ السُفليّ.

·      ومن أهم هذه الطّرق كذلك التحكّم في نوعيّة الغذاء، ويكون ذلك بتجنُّب أنواع الطّعام أو الشّراب المُثيرة لحموضة المعدة؛ ، والقهوة، والأطعمة الدُهنيّة أو المقليّة أو الحارّة أو الحامضة كالبرتقال.

·      صودا الخبز: وتُعتبر مُضادّاً طبيعيّاً للأحماض لأنّها تتكوّن من كربونات الصّوديوم، ويُقدّم هذا المُركّب راحةً سريعةً وسهلةً من حموضة المعدة في غضون ثلاث دقائق. ويُستخدم بإضافة مِلعقة منه لكوب من الماء وشرب الخليط، ويمكن إضافة قطرات من عصير اللّيمون إلى الخليط.

·      بذور الشّمر: وتُستخدم هذه البذور إمّا عن طريق مضغها لعدّة مرّات أو بصنع الشّاي منها. وتعمل هذه البذور على تخفيف إنتاج أحماض المعدة.

·      الزّنجبيل: يعمل على التّقليل من كميّة الأحماض المُنتَجَة من المعدة، كما يقوم بتهدئة الأعصاب المسؤولة عن نشوء حرقة المعدة. ويمكن استخدامه إمّا بإضافته إلى الطّعام المطبوخ، أو بمضغه نيّئاً، أو بصنع الشّاي منه.

·      النّعنع: إذ يُساهم بمزاياه المُلطِّفة والمُساعِدة على عمليّة الهضم في التّخفيف من حرقة المعدة.

·      الخلّ: إذ يعمل على تحفيز الصمّام المعديّ المريئيّ السُفليّ فيؤدّي إلى إغلاقه، وبالتّالي التّقليل من الأحماض الرّاجعة من المعدة إلى المريء.

·      عصير نبات الصبّار: لما له من خصائص علاجيّة في التّخفيف من تهيُّج المعدة، والمساعدة على شفاء بطانتها.

·      الحليب: ويكون تناوله أكثر نفعاً إذا كانت حموضة المعدة خفيفة أو بسيطة.

·      عصير الملفوف: إذ إنّ له فوائد عديدة في علاج مشاكل الجهاز الهضمي، ومنها حموضة المعدة.

·      تناول عصائر نباتات أُخرى للتقليل من إنتاج أحماض المعدة مثل؛ الجزر، والخيار، والفجل، والشّمندر.

 

 

 

اقرا ايضا علاج الثاليل التناسليه من هنا 

كلمات مفتاحية
حموضة المعدة علاج حموضة المعدة
الأكثر قراءة