الرئيسية
سياسة الخصوصية
الرئيسية / المواضيع العامة
تعرفوا الى الفوائد الطبية لغبار الطلع للصحة والجسم .
تاريخ النشر: 10/04/2020 - عدد القراءات: 3329
تعرفوا الى الفوائد الطبية لغبار الطلع للصحة والجسم .
تعرفوا الى الفوائد الطبية لغبار الطلع للصحة والجسم .

 

النحلة هي نوع من الحشرات التي تفيد الإنسان بإنتاجها لعدد من المواد التي تُعتبر معجزةً في عالم الطب البديل عن الأدوية التي تحوي مواداً ضارّةً وكيمائية، فقد ورد ذكر النحل دلالةً على أهميّته العظيمة في القران الكريم.

غبار الطلع غبار الطلع؛ ويطلق عليها حبوب اللقاح؛ وهي عبارة عن مسحوق بودرة يتركّز في الأزهار؛ بحيث تلتصق البودرة بالشعريات المتواجد في جسم النحلة، ويتواجد في أرجل النحلة الخلفية ما يسمى بسلة اللقاح التي تساعدها في نقل غبار الطلع إلى الخلية، والتي تحتفظ فيها بأماكن تسمى (بالمصائد)، وهو الغذاء الذي تقوم بصنعه العاملات والمسمّى بغذاء الملكات.

تستغرق النحلة مدة تماني ساعات من العمل يومياً ولمدة شهر كامل لإنتاج ملعقة واحدة من حبوب الطلع، ويمكن تناولها كتلاً كما هي، أو مسحوقةً ومطحونة، أو مضافاً إليها العسل، أو الزبدة، أو المربى، أو قطعة من الفواكه، وتتوافر أيضاً على شكل كبسولات، وأفضل وقت لتناولها في فترة الصباح الباكر بمقدار 30 غراماً يومياً. وتتكوّن حبوب اللقاح من الدهون، والسكريات، والماء، والبروتينات، والكربوهيدرات، والأحماض الأمينية، وحمض الفوليك، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والكلور، والخمائر، وفيتامينات؛ (ب1، ب2، ب3، ب5، ي6، ب9، ب12، ج، د، هـ).

من فوائد غبار الطلع  ما يلي :-

  • يقي من فقر الدم (الأنيميا).
  • يعزز من دور الجهازالمناعي للقيام بوظائفه.
  •  يفيد لعلاج مختلف مشاكل الكبد.
  • يشفي من التهابات المثانة.
  •  يعالج من نزلات البرد؛ كالسعال، والإنفلونزا، والتهابات الجهاز التنفسي، والربو.
  •  يفتح من الشهية لتناول الطعام.                                                                                                                       
  •  يحفّز من دور الجهاز الهضمي للقيام بعمله، ويسهّل من عملية الهضم، ويكافح من الإمساك، ويخلص من حموضة المعدة، ويشفي من التهابات الأمعاء، ويخلص من الديدان المعوية، والفطريات، والجراثيم.
  •  يكافح من النزيف الداخلي؛ كالنزيف الدماغي، والمصابين بمرض الضغط والسكر.
  •  يفيد الشعر، وتقويته، ويحدّ من تساقطه؛ لاحتوائه على مادة الروتين.
  •  يدخل في العديد من مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة.
  • يكسب البشرة النضارة والحيوية، والملمس الناعم، ويقيها من مختلف الأمراض الجلدية، كالصدفية والأكزيما.
  •  يسكّن من الآلآم المصاحبة للدورة الشهرية لدى الإناث.
  • يخلص من الإجهاد، والتعب، والوهن، والخمول، والقلق، والتوتر عند خلطها مع غذاء الملكات؛ لتواجد الزنك، والسيلينون، والسيليكون فيه.
  •  يفيد المدمنين للحدّ من الرغبة الجامحة للتعاطي.
  • يكافح من مختلف أنواع السرطانات.
  • يعالج من المشاكل المتعلقة بالقلب وتصلب الشرايين.
  • يقاوم من عوارض الشيخوخة المبكرة؛ كظهور التجاعيد، والخطوط الدقيقة بالبشرة، ويكافح من الحروق، والجروح.
  • يقضي على الأعراض المصاحبة لسن اليأس، والمتمثلة بالتوتر، والعصبية، والصداع المتكرر.                                                 
           
  •  يفيد النساء الحوامل والمرضعات؛ لتزويد أجسادهنّ بالعناصر الغذائية، والأحماض الأمينية، والفيتامينات.
  •  يعالج من تضحم البروستاتا الحميد.
  • يخلّص من مشاكل الإخصاب والرغبة الجنسية.
  •  يخفض من مستوى الكولسترول الضار بالجسم.
  •  يفيد لمرضى الإيدز.
  •  يفيد الذاكرة ويزيد من القدرة على التركيز.
  •  يخلص من البواسير.
  • يعالج من الأمراض المتعلّقة بالمسالك البولية.

    اقرا ايضا علاج الثاليل التناسليه من هنا 

الأكثر قراءة
google-site-verification: google521636d38df8f2eb.html