فوائد استنشاق البخار العديدة للتخلص من احتقان الجيوب والزكام .
تاريخ النشر: 06/11/2020 - عدد القراءات: 310
فوائد استنشاق البخار العديدة للتخلص من احتقان الجيوب والزكام .
فوائد استنشاق البخار العديدة للتخلص من احتقان الجيوب والزكام .

 العلاج باستنشاق البخار يُستخدم العلاج باستنشاق البخار لمعالجة احتقان الأنف أو انسداد الأنف  الذي يُعدّ من أبرز الأعراض المُزعجة للكبار، والمؤذية للصّغار بسبب تأثيره في عمليّة التنفس والتّغذية، وعادةً ما يُرافق الكثير من أمراض الجهاز التنفسيّ مثل التهاب الجيوب الأنفيّة، والإنفلونزا، والزّكام ، وحمّى الكلأ والتهاب الأنف التحسّسي .

من فوائد استنشاق البخار ما يلي :-

-         التخلّص من احتقان الجيوب الأنفيّة وذلك بدمج الماء الساخن مع بعض الزّيوت العطريّة .

-        علاج أعراض البرد أو الزّكام، وأهمّها احتقان الأنف.

-        علاج أعراض التهاب الحلق ، وأهمّها الألم والانتفاخ.

-         تحليل المادّة المخاطيّة المُتراكمة في الجهاز التنفسيّ والمُسبّبة للسّعال الرّطب أو العميق.

-         التّخفيف من ضيق التنفس أو صعوبة التنفس ، من خلال إبقاء الممرّ الهوائي الأنفي مفتوحاً، وتحليل طبقة المُخاط الموجودة في الرّئتين.

 طُرق استنشاق البخار من الطرق المتبعة للعلاج باستنشاق البخار ما يلي:

·      الوعاء والمنشفة: تتمّ من خلال تسخين المياه للحصول على مياه مغليّ، ومن ثمّ وضعها في وعاء كبير ويُفضّل أن يكون عازلاً للحرارة ثم يقوم الشخص بالجلوس بالقرب من الوعاء أو الحوض المستخدم، ثمّ يقترب بوجهه من الوعاء ويكون رأسه مغطىً بمنشفة ليغدو الأمر كالخيمة، وعلى الشخص أن يقوم بالتنفس بواسطة أنفه لمدة دقيقتين متتاليتين مع إغلاق العينين تجنباً لحصول أيّ أذى.

·      كأس البُخار: يُمكن الإستعانة بالكأس البلاستيكيّ المُخصّص لاستنشاق البُخار؛ حيث يتكوّن من وعاء يُوضع فيه الماء السّاخن وقناع يُلائم ويُناسب الوجه للتنفّس من خلاله، ويُسمّى كأس البُخار

·      حمّام البخار: يُمكن الاعتماد على استنشاق الهواء الرّطب من خلال عمل حمّامٍ دافئٍ وتنفّس البُخار النّاتج عن المياه السّاخنة، ويساعد هذا الأمر على تخفيف أعراض التهاب الحلق، كما تُعتبر هذه الطريقة هي الطريقة المُثلى لاستخدام العلاج باستنشاق البخار من قبل الأطفال؛ إذ تُعدّ أسلم طريقة لتفادي خطورة المياه المغليّة، وتتمّ من خلال تشغيل صنابير المياه السّاخنة في الحمّام وإغلاق الباب، ثمّ الجلوس مع الطّفل للّعب أو لقراءة القصص لمدّة تتراوح بين خمس دقائق إلى عشر دقائق.

·      تسخين الماء على الغاز: إذا لم تتوفّر أجهزة الترطيب المنزليّة، يُمكن استخدام الطريقة البسيطة التي تعتمد على غلي الماء في وعاء خاصّ على موقد الغاز لمدّة ثلاثين دقيقة، مع إمكانيّة إضافة المنثول الذي يعمل كمُزيلٍ للاحتقان، وذلك لترطيب المنزل والمساعدة على إزالة الاحتقان الأنفي الموجود. 

 

   اقرا ايضا علاج الثاليل التناسليه من هنا 

تم طباعة هذا المقال من موقع الطب العربي البديل (arabaltmed.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)