تعرفوا الى الغذاء المناسب الذي يساعد على علاج الكسور .
تاريخ النشر: 12/02/2021 - عدد القراءات: 587
تعرفوا الى الغذاء المناسب الذي يساعد على علاج الكسور .
تعرفوا الى الغذاء المناسب الذي يساعد على علاج الكسور .

الكسر هو انقطاع في استمرارية العظم، وهو اما ناتج عن قوة تفوق قدرة تحمل العظام الطبيعية كالكسور التي تحدث نتيجة حوادث السير، او قوة معتدلة تفوق قدرة العظام الغير طبيعية على التحمل ككسور عنق عظمة الفخذ عند المرضى المصابين بهشاشة العظام، او هو ناتج عن قوة صغيرة متكررة أدت الى إرهاق العظام معا لوقت ككسور الإجهاد التي تحدث عند العدائيين.

من أعراض الكسورما يلي :-

 الم شديد في مكان الإصابة يزيد بالحركة قصر او تغير في شكل الطرف المصاب تورم في مكان الكسر كدمات تظهر على الجلد.

 

من طرق علاج الكسور ما يلي :-

 ان هدف علاج الكسورهوعودة الطرف المصاب الى القيام بوظيفته اماعن العلاج فهو على الترتيب إرجاع اجزاء العظم الى الوضع المقبول طبيا وتكون عملية الإرجاع اما بطرق مغلقة اوعن طريق تداخل جراحي تثبيت اجزاءالعظم في الوضع المقبول طبيا لحين التئام العظم وتكون عملية التثبيت اما عن طريق الجبائراوالمثبتات او اثقال متصلة بالطرف المصاب او عن طريق اجراء تداخل جراحي وتثبيت الكسر بواسطة الأسياخ او الصفائح المعدنية و خلال هذه الفترة يتم التأهيل الطبيعي لمساعدة المصاب فيعودته لأداء وظيفته.

أفضل الأطعمة لجبر الكسور ما يلي :-

·       البروتين: يُعتبر البروتين مِن العناصر المُهمة لبناء العظام، بالإضافة إلى أنه يُساعد على امتصاص الكالسيوم المُهم أيضاً لبناء العظام، ومِن الأطعمة الغنية بالبروتين اللحوم، والأسماك، والجبن، والزبادي، والحبوب المدعمة.

·       الكالسيوم: يُعتبر الكالسيوم من المعادن التي تُساعد على بناء عظام قوية، كما تُساعد الأطعمة الغنية بالكالسيوم على جبرّ العظام، وينصح البالغين بالحصول على 1,000-2,000 ملليغرام من الكالسيوم في اليوم، ومِن الأغذية الغنية بالكالسيوم الحليب، والزبادي، والجبن، والبروكلي، واللفت، والكرنب الأجعد، والتونة المعلبة مع العظام، وحليب اللوز، والحبوب، والعصائر المدعمة بالكالسيوم.

·      فيتامين د: يُساعد فيتامين د على امتصاص الكالسيوم، ويُمكن للجسم إنتاج فيتامين د عند التعرض لأشعة الشمس، كما يُمكن الحصول على فيتامين د مِن بعض المصادر الطبيعية مثل صفار البيض، والأسماك الدُهنية، والحليب، وعصير البرتقال المُدعم.

·      فيتامين ج: يُساعد فيتامين ج على بناء الكولاجين الذي يُعتبر مِن البروتينات المُهمة لبناء العظام، مِمّا يُساعد على جبرّ الكسور، ومِن مصادر فيتامين ج الفاكهة الحمضية مثل البرتقال، والكيوي، والتوت، والطماطم، والفلفل الحلو، والبطاطا.

·       الحديد: يمتلك الأشخاص الماصبين بفقر الدم المرتبط بنقص الحديد كمياتٍ أقل مِن خلايا الدم الحمراء، ويُبطئ هذا مِن علاج الكسور، بالإضافة إلى أنّ الحديد يُساعد على صناعة الكولاجين الذي يدخل في عملية بناء العظام، ومِن مصادر الحديد اللحوم الحمراء، ولحوم الدجاج، والديك الرومي الداكنة، والأسماك الدهنية، والبيض، والفاكهة المجففة، والخضراوات الورقية، والحبوب المدعمة.

·      البوتاسيوم: يُعتبر البوتاسيوم مِن المعادن التي تُقلل مِن الكمية التي يخسرها الجسم من الكالسيوم، وهناك العديد من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم ومنها الموز، وعصير، البرتقال، والبطاطا، والمكسرات، والأسماك واللحوم، والحليب.

اقرا ايضا علاج الثاليل التناسليه من هنا 

تم طباعة هذا المقال من موقع الطب العربي البديل (arabaltmed.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)