تعرفوا الى أسباب آلام الركبة وطرق علاجها .
تاريخ النشر: 11/03/2022 - عدد القراءات: 6303
تعرفوا الى أسباب آلام الركبة وطرق علاجها .
تعرفوا الى أسباب آلام الركبة وطرق علاجها .

يُعدّ ألم الركبة أو وجع الركبة مشكلة طبية شائعة تنتج عن إصابة الأجزاء المختلفة المكونة للركبة، فقد ينتج ألم الركبة عن إصابة إحدى عظام مفصل الركبة الذي يتكون من عظم الفخذ والظنبوب والشظية، أو إصابة الرضفة التي تُعرف بصابونة الركبة أو إصابة أربطة وغضاريف الركبة.

 ومن الجدير بالذكر أنّ مكان الشعور بألم الركبة قد يختلف باختلاف المسبّب، فعلى سبيل المثال يمكن أن يتسبّب التهاب الركبة أو إصابتها بالعدوى بالشعور بالألم في جميع أجزاء الركبة، في حين يمكن أن يتسبّب تمزق الغضروف الهلالي أو كسر عظم الركبة بالشعور بالألم في مكان محدد من الركبة، كما قد يتسبّب ظهور كيسة تُعرف بكيسة بيكر في الركبة بالشعور بالألم في الجزء الخلفي من الركبة.

 

علاج آلام الركبة ما يلي :-

 بالأدوية هناك العديد من الأدوية التي يمكن أن تُستخدم في علاج آلام الركبة، ويمكن القول إنّ هذا التنوع في الأدوية راجع إلى التنوع في أسباب الإصابة بآلام الركبة، وتتضمن هذه الأدوية ما يأتي: الأدوية اللاستيرويدية المضادة للالتهاب, حقن الكورتيكوستيرويدات, حقن حمض الهيالورونيك,حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية.

 العلاجات المنزلية والطب البديل يمكن أن تقلل بعض العلاجات المنزلية من ألم الركبة، وفيما يأتي بيان لبعض منها:

·       ممارسة الأنشطة والتمارين البدنية: إذ تساعد ممارسة التمارين الرياضية على تخفيف ألم الركبة من خلال العديد من الوسائل مثل تعزيز دعم مفاصل الجسم، وتقوية عضلات الساق، وإبطاء تطور الإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي الذي يُعدّ سبباً شائعاً للمعاناة من آلام الركبة.

·      رفع الساق بشكل مستقيم أثناء الجلوس أو الاستلقاء.

·      الوقوف والجلوس عدة مرات ابتداء من وضع الجلوس مدة دقيقة واحدة، وذلك بشكل بطيئ ودون استخدام اليدين للحصول على الدعم.

·       الإمساك بظهر الكرسي واتخاذ وضعية القرفصاء عشر مرات.

·       اتخاذ وضعية مناسبة أثناء الجلوس أو الوقوف: وذلك بتجنب الكراسي المنخفضة والقريبة من الأرض لتخفيف الضغط على الركبة، ويمكن أيضاً وضع وسادة أصغر للركبتين لدعمهما.

·      تخفيف الوزن: حيث إنّ الوزن الزائد يضع المزيد من الضغط والعبء على الركبتين.

·       عمل مساج للركبة والفخذ: إذ يمكن أن يساعد ذلك على تخفيف ألم الركبة، ويُنصح أيضاً باستخدام الزيوت العطرية أثناء المساج.

·      أخذ قسط كافٍ من الراحة وذلك بهدف إعطاء أنسجة الركبة فرصة للشفاء، مع ضرورة الاستمرار بممارسة بعض الأنشطة البدنية خوفاً من تصلب العضلات وضعفها.

·      العلاج بالثلج: وذلك مدة 20 دقيقة عدة مرات في اليوم الأول من الإصابة بضربة في الركبة لتقليل التورم والالتهاب.

·      استخدام ضمادة للركبة: إذ تساعد ضمادات الركبة على توفير الدعم لها وزيادة مستوى الراحة.

·       رفع الركبة فوق مستوى القلب: وذلك بهدف تحسين الدورة الدموية والحد من التورم والانتفاخ في الركبة.

·      العلاج بالحرارة: ويكون ذلك باستخدام قربة ماء دافئة أو وسادة دافئة، حيث إنّ الحرارة تساعد على إرخاء العضلات مما يقلل من تصلب العضلات.

العلاج بالإبر: حيث يمكن أن يساعد الوخز بالإبر على تحسين وظيفة الركبة وتخفيف الألم لدى المرضى الذين يعانون من خشونة المفاصل.

 اقرا ايضا علاج الثاليل التناسليه من هنا 

تم طباعة هذا المقال من موقع الطب العربي البديل (arabaltmed.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)