نقص هرمونات الغدة النخامية وما لها من تاثيرات على جسم الانسان.
تاريخ النشر: 13/04/2018 - عدد القراءات: 24135
نقص هرمونات الغدة النخامية وما لها من تاثيرات على جسم الانسان.
نقص هرمونات الغدة النخامية وما لها من تاثيرات على جسم الانسان.

 نقص هرمون الغدة النخامية ويُطلق عليه أيضاً قصور النخامية، وهو مرض ينتج عنه نقص أو انخفاض في إنتاج هرمونات الغدة النخامية، وهي غدة صغيرة محاطة بجدار عظمي تقع في أسفل الدماغ، مكونة من ثلاثة أجزاء صغيرة، لكل جزء وظيفته الخاصة، من أبرزها :

إفراز هرمون النمو، وهرمون الحليب، والهرمون المضاد لإدرار البول، وهذا النقص ينتج عن عدم إنتاج جميع هرمونات الغدّة، مما يؤدي لاختلال بعضٍ من وظائفها في الجسم.

من أعراض نقص هرمون الغدّة النخامية عادةً ما تظهر أعراض نقص هرمون الغدة النخامية بشكلٍ تدريجي، ولكن أحياناً لا يلاحظ المريض تلك الأعراض ولا يشتكي منها، وفي حالات أخرى تحدث تلك الأعراض فجأة، وتكون شديدة وواضحة، وهي بشكل عام تعتمد على عدة عوامل؛ كسبب المرض، ونوع الهرمون المتضرر، وسرعة تطور المرض ودرجته، وتلك الأعراض هي:

·      نقص هرمون الكورتيكوتروبين(ACTH): نقص هذا الهرمون يسبب الشعور بتعب، وإجهاد عام، وانخفاض متكرر في ضغط الدم، والشعور بالاكتئاب، وقيء، وغثيان. نقص الهرمون المحفّز للغدة الدرقية (TSH): أعراضه تتمثل في الإمساك المزمن، وزيادة في الوزن، وضعف عام في الجسم، وضمور العضلات وألمها.

·      نقص الهرمون المحفز للحويصلة (FSH & LH): أعراضه تختلف بحسب الجنس: النساء يعانين من عدم انتظام، أو انقطاع الدورة الشهرية، أو قد يتسبب لهن بعدم القدرة على الإنجاب. الرجال يعانون من فقدان وسقوط شعر الجسم والوجه، وضعف عام، وضعف القدرة الجنسية، مع عدم انخفاض الرغبة، وقد يسبب العقم أيضاً.

·      نقص هرمون النمو (GH): أعراض نقص هذا الهرمون تختلف من فئة عمرية لأخرى، وهي: الأطفال: بطء وثبات في الطول، وزيادة نسبة الدهون، وتراكمها في منطقة الحوض، وضعف في النمو. البالغون: يعاني البالغون عند نقص هذا الهرمون لديهم من عدم قدرتهم على ممارسة التمارين الرياضية، وزيادة في الوزن، وضمور في عضلات الجسم، وشعور متكرر بالتوتر والقلق، والاكتئاب.

·      نقص الهرمون المنشط لإفراز اللبن (Prolactin): يؤثر نقص هذا الهرمون بشكل واضح في النساء، لكن الرجال لا يعانون من أية أعراض، فعند النساء يحدث ضعف وانخفاض في نسبة إنتاج الحليب بعد الولادة، وشعور بالتعب والإجهاد، وسقوط شعر الإبط والعانة.

·      نقص الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH): تقتصر الأعراض هنا على فرط التبوّل، والشعور بالعطش الدائم، والعرض الثاني مرتبط بالأول؛ فالعطش ناجم عن خسارة الجسم لنسبة كبيرة من السوائل.

من أسباب نقص هرمون الغدّة النخامية ما يلي:-

-         الإصابة بورم في الغدة النخافية، أو غدّة ما تحت المهاد.

-        تدهور الغدة النخامية، وهو ناتج عن التعرّض للعلاج الإشعاعي، أو العمليات الجراحية، أو التهاب السحايا.

-        إصابة قوية في منطقة الرأس.

نقص نسبة الأكسجين في الدم، ونقصه في حالة الولادة.

اقرا ايضا علاج الثاليل التناسليه من هنا

تم طباعة هذا المقال من موقع الطب العربي البديل (arabaltmed.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)