تعرفوا الى فوائد الرضاعة الطبيعية, وكيفية زيادة ادرارا حليب الام.
تاريخ النشر: 22/06/2018 - عدد القراءات: 20247
تعرفوا الى فوائد الرضاعة الطبيعية, وكيفية زيادة ادرارا حليب الام.
تعرفوا الى فوائد الرضاعة الطبيعية, وكيفية زيادة ادرارا حليب الام.

 الرضاعة الطبيعيّة ليست علاقة غذاء بين الأُم وطفلها فحسب، إنّما هي علاقة مشاعر وحنان وحبٍّ كبير، ولها الكثير من الفوائد الصحيّة والنفسيّة التي تعود عليها وعلى طفلها.

 إلاّ أنّ المرضعة قد تواجه بعض المشاكل الصحيّة المُتعلقة بعمليّة الإرضاع، ومنها عدم إفراز الكميات الكافية من الحليب لإشباع طفلها، فيؤثرُ ذلك نفسيّاً وجسديّاً على الأُم، لذا فهي تسعى بشتّى الوسائل والطرق إلى زيادة إفراز الحليب اللازم لرضيعها.

 وسوف نتعرف على بعض الوصفات والأغذيّة التي تُساعدها في مواجهة هذه المشكلة.

من فوائد الرضاعة الطبيعيّة ما يلي:-

-        الوقايّة من هشاشة العظام لدى النساء المرضعات.

-        تأخير التبويض لدى الأم حيثُ ستتمكّن من تنظيم إنجابها للأطفال.

-         تعزيز الصحة العاطفيّة فهي مُفيدة للعقل فتكون نسبة قلقها، وتوتّرها، وشعورها بالاكتئاب قليلة.

-        فقدان الوزن بعد الولادة حيثُ تتمكّن المرضعة من حرق الدهون والعودة إلى الوزن الطبيعيّ.

-        قليلة التكلفة وتوفّر على الأم والأب تكاليف الرضاعة الصناعيّة.

-        تنظيف وليونة أمعاء الرضيع وتقليل خطر إصابتة بالصفراء.

-        زيادة نسبة ذكاء الطفل ونموّ عقله كونها تحتوي على الفيتامينات والبروتينات اللازمة.

-         تكيُّف وتأقلُّم الطفل في أيّامه الأولى مع البيئة المحيطة.

من طرق زيادة حليب المرضعة ما يلي :-

·       الحلبة: والحلبة إحدى الأعشاب التي تعمل على زيادة إدرار الحليب عند المُرضع، فهي تحتوي على الفيتواستروجين الذي يساعد في زيادة إفرازه عن طريق نقع ملعقة من بذور الحلبة طيلة الليل في كوبٍ من الماء، ثم غليها في الصباح لمدة دقيقتين، وتصفى ويُشرب منها يومياً.

·       الكمّون: تُسهلُ حبوب الكمّون عمليةّ إفراز الحليب، كما أنّها مصدرٌ للحديد الذي يُقوّي جسم الأم والرضيع، ويتمّ ذلك بمزج ملعقة من الكمّون مع ملعقة من السكر، ثم إضافتهما إلى كوبٍ من الحليب وشربه قبل النوم.

·      الشمر: فبذورها تزيد من إفراز الحليب، حيثُ إنّها تقوم بدور الهرمونات التي تُعزّز إنتاج الحليب في الجسم، وتُسَّهل عمليّة الهضم، وتمنع ألم القولون عند الرضيع، وذلك بإضافة ملعقة من بذور الشمر إلى كوبٍ من الماء الساخن، ويُغطّى ويُترك لمدّة نصف ساعة، ثمّ يشرب منه مرتين يومياً.

·      القرفة: عند تناول القرفة تتحسّن لدى المرضع كميّة إفراز الحليب وتحسّن طعمه ومذاقه لدى الرضيع فيتقبّله بسهولة، حيثُ تُمزج ملعقتان من القرفة مع نصف ملعقة عسل، تُوضعان في كوبٍ من الحليب الفاتر، ويُشرب قبل النوم، وتُكرّر العمليّة مرتين يومياً.

·       الكمادات الباردة: قد يكون سبب قلة إفراز الحليب لدى المُرضع هو ضعف الدورة الدمويّة في الثديين، ويتمّ تنشيطها ذلك عن طريق القيام بمساج بسيط قبل الإرضاع بخمس دقائق.

·      غمس قطعة قماش في ماء الفاتر، ثمّ عصرها جيداً. استخدام قطعة القماش في عمل المساج بالضغط على الثدي باتجاه الصدر.

·      إرضاع الطفل بعد المساج لمدّة عشر دقائق.

 

 

 اقرا ايضا علا الثاليل التناسليه من هنا  

  

تم طباعة هذا المقال من موقع الطب العربي البديل (arabaltmed.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)