ضمور الدماغ اسبابه واعراضه وطرق تجنب الاصابة به.
تاريخ النشر: 05/10/2018 - عدد القراءات: 2398
ضمور الدماغ اسبابه واعراضه وطرق تجنب الاصابة به.
ضمور الدماغ اسبابه واعراضه وطرق تجنب الاصابة به.

الدماغ جزء من الجهاز العصبيّ المركزيّ إلى جانب الحبل الشوكيّ، ويكون محميّاً داخل الجمجمة، ويتكوّن من الدماغ الأمامي والدماغ الأوسط والدماغ الخلفي، ويكون مربوطاً من قاعدته بالنخاع الشوكيّ، وهو كتلة إسفنجيّة وردية إلى رماديّة اللون من مليارات الخلايا العصبية والتي تزن عند الإنسان البالغ ما يقارب 1.4 كغ، أمّا عن وظيفته.

 فهو العضو المنظّم لكلّ وظائف الجسم، وكل جزء من الدماغ مسؤول عن وظائف معينة؛ فمثلاً الفصّ الأمامي أو الجبهيّ  مسؤول عن التفكير، والتخطيط، والذاكرة، والتصرّفات، ويُنظّم الحركات الإرادية للجسم، أمّا عن الفص الجداريّ فهو مسؤول عن الوظائف اللغوية عند الإنسان، والإحساس عند اللمس والتعلّم، أمّا الفصّ الصدغيّ مسؤول عن تفسير الروائح والأصوات، وتكوين المشاعر والذكريات، وأخيراً الفصّ القفويّ ؛ وهو المسؤول عن الوظائف البصريّة.

ضمور الدماغ تعني كلمة الضُّمور: موت الخلايا وفقدانها بشكل تدريجيّ؛ مما يؤدي إلى تقلّص حجم العضو. يُمكن للضمور أن يحدث لأعضاء كثيرة في الجسم، كما يمكن أن يكون عامّاً فيصيب كلّ أجزاء الدماغ وليس جزءاً معيّناً فيه، أو يكون بؤريّاً، ويُؤدّي إلى فقدان الخلايا العصبية في مكان معيّن من الدماغ، وبذلك يؤثّر على وظائف المنطقة المتأثرّة بالضمور، والأعراض التي تظهر نتيجة الضمور تكون حسب المنطقة الضامرة، أمّا الأشخاص الأكثر عُرضة للإصابة بضمور الدماغ فَهُم:

 المتقدّمين في السنّ، والذين تعرّضوا لإصابة على الرأس، والذين لديهم أمراض مناعيّة في العائلة، أو تاريخ مرضي في العائلة لأمراض عصبية كمرض ألزهايمر.

تكون أعراض ضمور الدماغ حسب الجزء المصاب ووظيفته، ويمكن أن تشمل:

-         الخرف؛ ويتميّز بفقدان الذاكرة وعدم القدرة على التركيز أثناء القيام بالأنشطة اليومية وتراجع تدريجيّ في الوظائف المعرفيّة عند المريض، ويكون أسوء وأشدّ كلما كانت المنطقة المصابة أكبر.

-        حدوث تشنّجات و فقدان القدرة على التحكُّم بحركة الجسم.

-         حدوث ضَعْف في العضلات.

-         حدوث تغيّر في المزاج والشخصيّة,و صعوبة بالتحدّث أو فقدان القدرة على التكلّم,وصعوبة بالقراءة أو فهم الكلام والتعلّم. حدوث مشاكل في الرؤية.

-         حدوث نمنمة وخدران في الأطراف,وانعدام الاتزان.

-         فقدان مفاجئ في البصر.

-         محاولة الانتحار أو تغيّر في الشخصيّة لدرجة تهدّد حياة الآخرين أو حياة الشخص نفسه.

-         انخفاض في مستوى الوعي أو حدوث تشنّجات.

الأسباب يمكن أن يحدث ضمور الدماغ نتيجة ما يلي:-

·      التقدّم الطبيعيّ في العُمُر، .

·       حدوث جلطة دماغية.

·       تعرّض الرأس لإصابة.

·       مرض ألزهايمر.

·       الشلل الدماغي.

·      التهاب الدماغ.

·      الخَرَف.

·      سوء تغذية ونقص في فيتامين ب12.

·      داء هنتنغتون؛ وهو مرض وراثيّ.

·      داء بيك, وهو مرض نادر يشبه الخرف في أعراضه.

·       الإيدز.

·       التصلّب اللويحيّ.

·       مرض الزهري.

 

 اقرا ايضا علاج الثاليل التناسليه من هنا 

تم طباعة هذا المقال من موقع الطب العربي البديل (arabaltmed.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)