القهوة الخضراء العديد من الفوائد للصحة تعرفوا اليها.
تاريخ النشر: 30/08/2019 - عدد القراءات: 1529
القهوة الخضراء العديد من الفوائد للصحة تعرفوا اليها.
القهوة الخضراء العديد من الفوائد للصحة تعرفوا اليها.

 القهوة الخضراء أو البن الأخضر هي حبيبات البن غير المحمصة، حيث يتم دقها دون تعريضها إلى النار والحرارة، وتتميز باحتوائها على نسبة عالية من مادة الكلوروجينيك، بالإضافة لاحتوائها على كميات كبيرة من مادة الكافيين، ولعل هذا ما جعلها أحد أهم المشروبات التي يقبل البعض على تناولها، وما يشار إليه إلى أنها تزود الجسم بالعديد من الفوائد.

من  فوائد شرب القهوة الخضراء ما يلي :-

·       تحسن عمل الدماغ، وتقوي الذاكرة، وبالتالي تزيد معدل التركيز، كما تحمي من الإصابة بمرض الزهايمر.

·      تضبط مستوى السكر في الدم، إذ إنها تقلل نسبة الجلوكوز في الدم، والسبب احتواؤها على كمية كبيرة من فيتامين ب، والكروم.

·       تمنح الجسم مزيداً من الطاقة والحيوية. تفقد الجسم الوزن الزائد، إذ إنها تنشط عملية التمثيل الغذائي في الجسم.

·      تنظم معدل ضغط الدم في الجسم، وبالتالي تحد من ارتفاعه، والسبب احتواؤها على حمض الكلوروجينيك.

·       تقلل آثار الشيخوخة الناجمة عن التقدم في العمر، .

·      الوقاية من الإصابة بأمراض السرطان البلعوم، والدم، والجلد، والعظم، والبنكرياس، والرئة، فهي تقتل الخلايا السرطانية.

·       تحافظ على صحة البشرة، فهي تساعد على زيادة معدلات الحمض الأميني داخل البلازما، وبالتالي تقي أنسجة الجسم وخلاياه من التلف.

·       تسهل عملية الهضم، وتمنع عسر الهضم، والإمساك، والسبب احتواؤها على حمض الكلوروجينيك، بالإضافة إلى احتوائها على طحلب اللاميناريا الذي يتميز بغناه بالأملاح المعدنية والفيتامينات.

·       تحافظ على صحة المسالك البولية. تحسن عمل الكبد، إذ تنقيه من السموم والشوائب الكامنة فيه.

طريقة تحضير القهوة الخضراء كما يلي :-

المكوّنات: ربع كيلوغرام من القهوة الخضراء الصحيحة.

اثنتا عشرة أوقية من الماء المقطر.

 طريقة التحضير: نضع القهوة الخضراء مع الماء في وعاء على نار متوسطة، ونترك المزيج حتى يغلي. نخفف النار، ثم نترك القهوة على النار لمدة ربع ساعة. نرفع المزيج عن النار، ونتركه جانباً لمدة ساعة حتى يبرد، ثم نصفيه جيداً باستخدام مصفاة الطعام. نتناول كوباً من القهوة الخضراء معه، والاحتفاظ بباقي كمية المزيج في الثلاجة.

 اقرا ايضا علاج الثاليل التناسلية من هنا 

 

 

تم طباعة هذا المقال من موقع الطب العربي البديل (arabaltmed.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)