الرئيسية
سياسة الخصوصية
اتصل بنا
الرئيسية / المواضيع العامة
التبوّل اللاإرادي النفسي والعلاج بالطب البديل والاعشاب
تاريخ النشر: 29/08/2016 - عدد القراءات: 6233
التبوّل اللاإرادي النفسي والعلاج بالطب البديل والاعشاب
التبوّل اللاإرادي النفسي والعلاج بالطب البديل والاعشاب

 قبل اكمال المقال اضغط هنا كي تعرف نوعيه العلاج البديل والاعشاب لهذه الحاله

موضوع مطروح للنقاش في المنتدى
 http://www.arabaltmed.com/forum/viewtopic.php?p=5489#5489 
بعد الفحص والتأكد أنه لا يعا ني من التبوّل نتيجة مرض عضوي فيتضح لنا أن السبب الرئيسي هو الجانب النفسي . هنا سوف
نُعرّف ماذا نعني بالتبوّل اللا إرادي النفسي : يتبوّل الولد أو البنت ولكن لا إرادي أي أنه ليس له القدره على التحكم ولكن السبب وراء هذا التبوّل هو ا لجانب النفسي
وإليكم توضيح أسباب التبوّل : بالبدايه نقوم بتسجيل جميع الأحداث اللتي حصلت للطفل قبل أن تظهر عليه علامات التبوّل ....... من تعرضه لصدمه ، صراخ الوالدين ...........تغير مكان السكن وشعوره بالخوف .... نومه بغرفه مظلمه لوحده .........رفضه لمدرسته ................................

 

 
. نجد أن الطفل وما يتعرض له من أحداث خلال اليوم سواء كان من صراخ والده أو والدته ، أو ضربهما له ، حبسهما له أو غيرها من أنواع العقاب .............. جميعها تخزن على شكل خوف ،إرتباك ، ألم ، حرمان .
2. لما يتعرض له الطفل من شجار مع زملائه بالمدرسه ، صراخ المعلمه له 
3. كذلك إنجاب الأم لطفل بعده ( الغيره ) وأخذ كل الإهتمام والحنان من قبل الوالدين يكون له الأثر الكبير ويكون هنا بمثابة لفت الإنتباه من إهتمامها بالطفل الصغير ويحول إهتمامها  به والقيام بتنظيف سريره وتغسيله هو ايضا فإنه سوف يشعر بنوع من الراحه والسعاده لأنه إستطاع أن يشغل والدته عن أخيه الصغير .
فجميع هذه الأحداث تخزن بعقل هذا الطفل لأنه لا يستطيع أن يعبّر عنها ................وهنا عندما يدخل في النوم ويصل لمرحلة النوم العميق فإنه سوف يعبّر عن هذه الأحداث وما كان يشعر به من خوف ، ألم ، حرمان ، غيره من أخيه الأصغر .......... فيعبر عنها با لتبوّل .......... السؤال الذي يتبادر لأذهاننا ...... هو كيف لنا أن نتعامل مع هذه الظاهره التبوّل اللاإرادي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 
الحل بسيط جداً هو ان نغيّر طريقة تعامل الأهل مع هذا الطفل ........... بحيث نقوم بتشجيعه دائما على ما يقوم به من تصرفات إيجابيه ........ ونتاجهل التصرفات السلبيه .....فنحن هنا أعطيناه إهتمام ........ وشعر براحه وشعر أن هناك العديد من الأفعال التي يقوم بها و تعجبهم فإنه هنا هو تعلم من خلال طريقة تعاملنا معه على ان هناك أفعال تعجبنا ونشجعه عليها ويقوم بإ ستمرار بتكرارها وهناك أفعال لا تعجبنا ونتجاهلها فبعد فتره سوف ينساها .........
ومن خلال هذه الطريقه بالتعامل سوف نجد أن الطفل قد خفت الضغوط لديه ونا م نوم هانيء وصحي وفراشه نظيف ........ بل ونقوم بشراء هديه كلما صحي وكان فراشه نظيف ...........
هنا نجد أن الطفل كان بحاجه فقط للإحتواء والإهتمام من قبل الأهل أيتها الأم والأب كونوا أنتم المصدر الرئيسي لإحساس الطفل بالأمان والحب والتحفيز ......... 
ومن ثم إكسابه الثقه بنفسه ......... أخصائية التدريب : عُلا عبدالله ................................................................................... 
احد الردود 
السلام عليكم اخواني احببت ان اسرد لكم قصة جرت معي تتعلق بموضوعكم هذا لي اخ عمره تجاوز 23 عام ومنذ طفولته وهو يتبول في فراشه كل يوم ولم نترك طبيبا في بلدنا وحتى البلاد المجاورة إلا وعرضته عليه وكذلك الطب العربي كلما ذكر لنا أحد ذهبنا إليه اينما كان ولكن دون فائدة وصلتا إلى مرحلة اليأس والأخطر من هذا بدأ أخي يفكر بالنتحار نعم الانتحار وهذا بدا من تصرفاته وكلامه من خوفي عليه تكلمت معه وقلت له وجدت لك العلاج الشافي قلت هذا الكلام بكل ثقة واليوم نبدأ بالعلاج إن شاء الله صدقوني تكلمت ولاأدري ماقلت ولا أعرف أي علاج وأقول في سري لقد وضعت نفسي في موقف حرج جلسنا لوحدنا وكله لهفة لمعرفة العلاج الذي سيخلصه من عذاب تكلمت ولا أعرف من أين كان يأتي الكلام وسأنقله لكم حرفيا قلت :
أخي بعدما عجزنا مع الأطباء وصلنا إلى قناعة بأن حالتك ليست مرض عضوي ولا نفسي 
قال : هذا هو المحيرني
قلت : أخي بقي عندنا تجربة واحدة وإن شاء الله تكون الشافية 
رد علي بلهفة منشات الله إحكي حرقتلي أعصابي 
قلت : أعرف أنو البول يتجمع بالمثانة والذي يحبسه ويتحكم بخروجه هة شي اسم صمام عضله ما أعرف اسمه المهم انو هذا الشي هو اللي فيه الخلل وخلينا نطلق عليها اسم عضلة هذه العضلة ضعيفة لازم نقويها
رد علي قائلا كيف ما ظل دوا إلا أخذت منه مايكفي 
قلت : أخي احبس أكبر كمية من البول يعني تؤخر التبول قدر المستطاع وعند التبول هذا هو المهم تتبول بشكل متقطع يعني تقطع البوله تتبول لمدة ثلاث ثواني وتقطع لمدة ثلاث ثواني إلى نهاية البولة وراح نمشي على هذا العلاج من اليوم 
والله يا أخوه من هذاك اليوم لم يتبول في فراشة ولامرة واحدة وقد داو على هذا العلاج مدة اسبوع 
والآن مضى على هذه القصة أكثر من ستة سنوات خلالها تم معالجة أكثر من عشرين حالة بين ذكر وأنثى وبنفس الطريقة الحمد لله كلها أعطت نتائج ممتازة 
أعتذر على الإطالة ولكن لابد منها حتى أعطي القارئ المحترم في هذا الموقع الذي أعتز بأني أحد أعضائة اعطيه تجربتي التي أقول عنها تجربة ناجحة عل أحد يستفيد منها أو يفيد بها نسأل الله السداد نرجو منكم التفاعل
ودمتم سالمين
كي تعرف نوعيه العلاج البديل والاعشاب لهذه الحاله اضغط هنا

 

كلمات مفتاحية
التبوّل_اللاإرادي_النفسي
التبول_اللاارادي
الأكثر قراءة