الرئيسية
سياسة الخصوصية
الرئيسية / المواضيع العامة
قلة النوم ومدى تاثيره على صحتك واسبابه والعلاج بالاعشاب ..
تاريخ النشر: 02/06/2017 - عدد القراءات: 14015
قلة النوم ومدى تاثيره على صحتك واسبابه والعلاج بالاعشاب ..
قلة النوم ومدى تاثيره على صحتك واسبابه والعلاج بالاعشاب ..

 يعتبر الأرق " قلة النوم ليلاً " من أبرز مشكلات العصر الحديث، وهو عدم انتظام ساعات النوم  أو مواجهة صعوبة قبل الخلود إلى النوم، و لها آثار سلبية كبيرة على صحة الفرد، جسدياً ونفسياً ومعنوياً.

 حيث أن العديد من الأمراض المزمنة تنتج عن الأرق الليلي وعدم أخذ الجسم كفايته من النوم اليومي، فقد يتسبب الأرق في حدوث مرض السكري والضغط واضطرابات في إفرازات الغدد الصماء.

 من أنواع الأرق ما يلي :-  

1) الارق مؤقت بسيط لمدة ليلة واحدة أو ليلتين ناتج عن مشكلة يفكر بها أو عن حالة مرضية عابرة، أو القلق من بعض ضغوطات الحياة اليومية.

2) الارق قصير المدى : وهذا الأرق يصاحب الشخص مدة أسابيع متواصلة إلى ستة أشهر تقريباً، يتخللها صعوبة بالغة في الغرق بنوم عميق، أو تقطع ساعات النوم بشكل متواصل، بحيث يستيقظ منهك غير قادر على أداء أعماله اليومية بكفاءة.

3) الأرق المزمن: وهو الذي يشتكي منه المريض بشكل دائم لسنوات طويلة، دون استطاعته النوم مثل سائر الناس بشكل متواصل خلال الليل.

 أسباب الأرق وقلة النوم :-

1. أسباب نفسية: حيث أنها تعتبر العامل الأساسي لمشكلة الأرق الليلي، ومنها الإكتئاب أو القلق أو ضغوطات نفسية أو وظيفية أو عائلية أو زوجية.

تناول بعض العقاقير الطبية: أدوية لعلاج أمراض معينة مثل مضادات الإكتئاب أو بعض الحبوب المهدئة أو المنومة قد تؤثر مستقبلاً على قدرة الإنسان على النوم العميق.

 أمراض معينة: حيث أن الأرق قد ينتج من وجود ألم لديه في البطن أو المفاصل أو ضيق التنفس كالربو، أو الإرتداد المريئي أو الشلل الرعاشي أو أمراض المرارة أو الكلى أو المثانة والتي تحدث نوبات من الألم مما يعرقل عليه استمرار النوم.

2. أسباب سلوكية " بيئية ": كالضوضاء الخارجية وسماع أصوات قوية خارج المنزل، كذلك بعض العادات السلوكية الخاطئة كالتدخيل وشرب المنبهات كالشاي والقهوة.

 علاج قلة النوم بالأعشاب منها ما يلي :

·      الفراسيون الأسود: هو عبارة عن عشبة معمرة ذات رائحة قوية جداً، ويستعمل في علاج الاضطربات المتعلقة بالنوم، بحيث يتم إحضار كمية من أوراقها المطحونة تعادل الغرامين تقريباً، وتوضع في كوب من الماء ويتم غليها، ويمكن تحليتها بالعسل، ويفضل أن يتم تناولها قبل النوم مباشرةً.

·      لسان الحمل السناني الكبير: ويتم تناولها بعد طحن كمية من أوراقها وإضافة الماء إليها؛ ليتم غليها وتركها ويمكن إضافة كمية من العسل لتحليتها، ويفضل أن يتم تناولها قبل النوم مباشرةً.

·      الناردين المخزني: من خلال طحن جذورها وإضافة كمية من الماء المغلي إليها وتحريكها، وتناولها قبل النوم مباشرةً.

·      زهرة الآلآم الحمراء: تشبه العنب وتستخدم جميعها باستثناء جذورها، وهي غنية بمجموعة من المواد المهدئة والمضادة للتشنجات العصبية والنفسية.

·      الضرم: أو كما يسميّه الأغلبية بزيت اللافندر، يتم طحنه وغليه في كمية من الماء، ثم إضافة كمية صغيرة منه إلى ماء الاستحمام.



" نصائح " لمن يعاني من قلة النوم .

1. اعتماد أوقات محددة للنوم والإلتزام بها يومياً وعدم السهر لساعات متأخرة.

2. تجنب شرب المنبهات كالشاي والقهوة واستبدالها بكوب من الحليب أو من الأعشاب المهدئة كالشيح أو اللافاندر أو البابونج أو اليانسون.

3. تجنب الإرهاق الشديد في العمل والإبتعاد عن الدوام في الشفت الليلي.

4. تناول وجبة عشاء خفيفة ومبكرة قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل.

5. عدم النوم مطلقاً خلال النهار " تجنب القيلولة ".

أن تكون الغرفة مهيأة للنوم المريح " إضاءة خافتة جداً أو مظلمة ، سرير مريح بفرشة صحية مرنة غير صلبة.

 


اقرا ايضا علاج الثاليل التناسليه من هنا

كلمات مفتاحية
قلة النوم
علاج قلة النوم
علاج الارق بالاعشاب
الأكثر قراءة