الرئيسية
سياسة الخصوصية
الرئيسية / المواضيع العامة
تعرفوا الى فوائد الركض لتخفيف دهون الجسم وبعض النصائح .
تاريخ النشر: 07/09/2018 - عدد القراءات: 9128
تعرفوا الى فوائد الركض لتخفيف دهون الجسم وبعض النصائح .
تعرفوا الى فوائد الركض لتخفيف دهون الجسم وبعض النصائح .

 الجري وتخسيس الوزن من أهم الأمور التي يجب المحافظة عليها والاعتناء بها هي صحة الجسم، وتُعد ممارسة الرياضة بمختلف أنواعها من أبرز الأساليب المتبعة التي تقوي الجسم وتزيد مرونته، وتساهم في حمايته من الإصابة بالعديد من الأمراض، وتخلصه من مشكلة السُمنة التي تعتبر من أكثر مشاكل العصر انتشاراً في جميع دول العالم..

 وتُعتبر رياضة الجري أو الركض من أشهر أنواع الرياضات؛ لأنّ هذه الرياضة لا تتطلب أماكن خاصة لممارستها فمن الممكن ممارستها في الحدائق والصالات الرياضية والطرق العامة، كما أنّها لا تحتاج لأية معدات، وسنتطرق في هذا المقال إلى ذكر فوائد الجري وبعض النصائح الواجب أخذها بعين الاعتبار عند ممارسة هذه الرياضة.

من فوائد الجري للتخسيس ما يلي:-

·      يساعد الجري على حرق 90% من السعرات الحرارية الزائدة في الجسم؛ وذلك لأنّه يؤدي إلى بذل الجسم للمزيد من الطاقة.

·      يساهم في إفراز بعض المواد الكيميائية في الجسم، ومن أبرز هذه المواد (مادة المورفين) التي تمنح الشعور بالسعادة والشبع، وبالتالي تقليل كمية الطعام الذي نتناوله بشكل يومي مما يؤدي إلى إنقاص الوزن.

·       يذيب الدهون المتراكمة في الجسم، كما يساعد على التخلص من السيلوليت.

·      يساعد على إزالة ترهلات الجسم، ويشد العضلات، ويمنح الجسم قواماً رشيقاً ذا لياقة بدنية عالية.

نصائح للاستفادة من الجري في التخسيس.

-        ارتداء حذاء الجري: يجب أن يكون الحذاء مناسباً لطبيعة القدم ومريحاً للتمكن من ممارسة رياضة الجري دون عوائق.

-         الاستعداد والتمهل: عدم بذل جهد كبير أو ممارسة الجري العنيف عند ممارسة هذه الرياضة لأول مرة؛ وذلك للوقاية من الإصابات والآلام التي تحبط الشخص وتقلل من عزيمته، لذا يجب التدرج في الجري عن طريق ممارسته كل يوم مع ترك فترة للراحة بين أوقات الجري.

-         الإحماء: يجب القيام بتمارين الإحماء قبل البدء في الجري لمدة خمس دقائق لتفادي حدوث الإصابات وآلام العضلات، حيث يساعد الإحماء على توجيه تدفق الدم إلى الأوتار والعضلات والمفاصل والأربطة التي ستتعرض للضغط أثناء الجري.

-         التهدئة: بعد الانتهاء من الجري ينبغي عمل تمرينات تهدئة مثل المشي البطيء أو الركض البطيء لتنظيم دورة الدم في الجسم، ولتقليص الأوردة حتى تعود لطبيعتها، ولإعادة توجيه تدفق الدم إلى الدورة المركزية.

-        التنفس: التنفس بشكل مريح ومتوازن أثناء الجري، وفي حال شعور الشخص بالحاجة إلى الهواء فهذا يعني أنّه على وتيرة سريعة من الجري ويجب عليه تخفيض السرعة.

-        شرب الماء: يجب شرب ثمانية أكواب من الماء قبل ممارسة الجري، أما أثناء الجري ينبغي شرب نصف كوب كل ربع ساعة، وبعد الانتهاء يمكن للشخص شرب ما يكفيه من الماء لإرواء عطشه.

-         الاستمرارية: ممارسة رياضة الجري باستمرار وبشكل منتظم ومستمر يساهم في الحصول على اللياقة البدنية للجسم.

-        الجري مع أشخاص آخرين: مشاركة شخص أو أكثر في الجري يشجع ويحفز على ممارسة الرياضة.

 

 

 اقرا ايضا علاج الثاليل التناسليه من هنا 

كلمات مفتاحية
الركض
فوائد الركض
الركض السريع
الأكثر قراءة