الرئيسية
سياسة الخصوصية
الرئيسية / المواضيع العامة
مرض الكساح الذي يصيب الاطفال تعرفوا الى اسبابه واعراضه.
تاريخ النشر: 28/12/2018 - عدد القراءات: 464
مرض الكساح الذي يصيب الاطفال تعرفوا الى اسبابه واعراضه.
مرض الكساح الذي يصيب الاطفال تعرفوا الى اسبابه واعراضه.

 تعرف بالمرض وانتشاره من المهم جدا معرفة أن تغذية الأم مهمة جدا للجنين ، وحتى نمط حياة الأم ودم تعرضها للشمس يؤدي إلى أمراض عند الجنين ويؤدي إلى ما يسمى مرض الكساح ، كثيرا منا سمع عن هذا المرض وظن أنه شلل يصيب الجسم ، لكن الحقيقة غير ذلك تماما ، فما هو مرض الكساح ، وكيف يصاب الأطفال به؟ وما هي مسبباته ؟ وما هي أعراضه وعلاماته ؟كل ذلك سنتعرف إليه من خلال المقال التالي.

مرض الكساح ويسمى كذلك الرخد أو لين العظام عند الأطفال وهو مرض يصيب الأطفال ويسببه نقص فيتامين د بشكل رئيسي ، لكن نقص الكالسيوم والفوسفات يؤدي إلى نفس المشكلة ،حيث تصبح العظام هشة وسهلة الكسر وذات انحناءات وتشوهات شكلية ، ومن الممكن أن يصيب الكبار لكنه في هذه الحالة يسمى لين العظام .

 وأما بالنسبة لانتشار المرض فان الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بالكساح هم الأطفال الذين لا يتعرضون هم ولا أمهاتهم لأشعة الشمس ، كذلك لأطفال الذين لا يرضعون من أمهاتهم مثل الأطفال الذين لديهم حساسية الجلاكتوز ، كذلك إذا كانت الأم تعاني من انخفاض فيتامين د أثناء الحمل فقد يعاني طفلها م ن مرض الكساح الخلقي ، والأطفال الأكثر عرضة للإصابة هم الأطفال من عمر 6-24 شهرا.

الأسباب العامّة لمرض الكساح ما يلي:-

-        عدم تعرّض الأم الحامل لأشعّة الشمس أثناء حملها بسبب تغطيتها لوجهها.

-         نقص الكالسيوم ونقص فيتامين د في الغذاء.

-        ومن أهمّ المصادر الغذائيّة لفيتامين د هو الحليب ومشتقّاته؛ كاللبن، والجبنة، والزّبدة، والقشطة، والبيض، وزيت السّمك، والكبد.

-         تزداد الإصابة بمرض الكساح لدى أطفال الخداج تزداد نسبة الإصابة بالكساح لدى الأشخاص المصابين بأمراض الكلى وأمراض الكبد تزداد نسبة الإصابة بالكساح عند أخذ أدوية كالكادميوم، والليثيوم، والحديد، والفلوريد، والألومنيوم، وبعض أدوية مضادّات التشنّج.

 الأسباب الوراثيّة لمرض الكساح ما يلي:-

-        نقص إنزيم ألفا هيدروكسيليز، أو نقص أنزيم هيدروكسيليز ممّا يؤدّي إلى ما يسمّى بالكساح المعتمد على فيتامين د (النّوع الأوّل) مقاومة مستقبلات فيتامين د لتأثيرات فيتامين د ممّا يؤدّي إلى الكساح المعتمد على فيتامين د (النّوع الثاني)

-         نقص الكالسيوم وزيادة إفراز الغدد جارات الدرقيّة وكذلك نقص إفرازها الإصابة بمرض نقص الفوسفات الوراثي المرتبط بكروموسوم إكس أو الكروموسومات الجسميّة الإصابة بمرض دنت ومتلازمة فنكون ومتلازمة لوي ( والّتي تؤثّر على الدّماغ والكلى والعين في الوقت نفسه) فيديو عن مرض الكساح للتعرف على المزيد من التفاصيل حول مرض الكساح شاهد الفيديو.


علاج مرض الكساح نظراً إلى أنّ مرض الكساح يحدث بسبب نقص في فيتامين د، والكالسيوم، والفسفور، فإنّ أهم طريقة لعلاجه تكون عن طريق تعويض هذا النقص باستخدام الأدوية عن طريق الفم أو الإبر. عادةً بعد تشخيص المريض بالكساح أو لين العظام باستخدام الصور الشعاعية يصف طبيب العظام فيتامين د للطفل، وينصح الأم دائماً بتعريض طفلها للشمس؛ لأنّ الشمس من أهمّ العوامل التي تُحوّل فيتامين د غير الفعّال إلى فيتامين د الفعّال؛ حيث يصنع فيتامين د في الكبد، ويذهب بعد ذلك إلى الكلى والجلد عن طريق الشمس، لذلك فإنّ التعرّض للشمس مهم جداً.

 الوقاية من مرض الكساح يجب على الأم في فترات الحمل أن تكون ملتزمةً بتناول المكمّلات الغذائية للحمل أهمّها فيتامين د، والفوليك أسيد لتفادي إصابة الطفل بالكساح داخل الرحم، وبعد الولادة يجب التأكّد من أنّ الطفل يتعرّض للشمس يوميّاً لمدة لا تقل عن نصف ساعة على فترات متباعدة، ويجب على الأم أيضاً التعرّض للشمس؛ لأنّها تُرضع الطفل من الحَليب الطبيعي، وهو المصدر الرئيسي لفيتامين د الذي يصل للطفل خلال فترة الرضاعة من عمر ٦-٢٤ شهراً.

 اقرا ايضا علاج الثاليل التناسليه من هنا 

 

 

كلمات مفتاحية
الكساح
اسباب الكساح
اعراض الكساح
علاج الكساح
الأكثر قراءة
google-site-verification: google521636d38df8f2eb.html