الرئيسية
سياسة الخصوصية
الرئيسية / الأمراض المزمنة
كراهية بعض الأطعمة ,الألوان,والمشروبات وعلاجها بالأعشاب والطب البديل
تاريخ النشر: 11/08/2016 - عدد القراءات: 6903
كراهية بعض الأطعمة ,الألوان,والمشروبات وعلاجها بالأعشاب والطب البديل
كراهية بعض الأطعمة ,الألوان,والمشروبات وعلاجها بالأعشاب والطب البديل

 حين نذكر كلمة كراهية لشيء ,لا نقصد بها أن المريض يبتعد فقط عنه بل نقصد المريض تصيبه حينها حالة نفسية سيئة إذا شاهد, تناول أو حتى شمّ رائحة معينه من ذلك الشيء, قد تصل إلى الاستفراغ أو حتى الإغماء. هذه الحالات منتشرة ويعزوها الأطباء في الطب الحديث إلى حالة نفسية ويخبرون المريض أن عليه التعايش معها مدى الحياة.

 
لكن في الطب البديل تكون النظرة مختلفة إذ أن وراء تلك الكراهية يكمن مرض مستتر وفيه أعراض أخرى قد تؤثر على حياة المريض وهي تكون مفتاح الحل لوصف أدوية ناجعة وقويه تشفيه مما يعاني.

هنا نستعرض أهم عشرة أشياء يكرهها المريض وتمر علينا باستمرار: 
1- كراهية أكل اللحم فلا يكاد يستطيع المريض وضع أي قطعة لحم في فمه سواء كان مطبوخة أو مشوية , وان حدث واكل المريض اللحم فيعمد عندها إلى مراجعة ما في جوفه, أو يمكن أن يصاب بالإغماء ,وهنالك نوع أخر من المرضى يستحيل أن يأكل اللحم الذي يحتوي على دهن. 
2- كراهية بعض الألوان بحيث لا يستطيع تحمل لون بعينه مثل الأسود,الأحمر, وحتى الأخضر وقد يصاب المريض بالذعر إن صادف المريض هذا اللون فجأة في طريقه. 
3- كراهية شرب الحليب وهذه شائعة جدا بحيث لا يطيق المريض شم رائحته ولا حتى منظره. 
4- كراهية التفكير فلا يرغب المريض في استعمال دماغه في أي مشكله ,خاصة الرياضيات ولا يستطيع أن يركز في مسألة ليحلها وتراه يختلق شتى الأعذار من اجل الهروب من ذلك الموقف ,أو يصاب بنوع من الشرود والبلادة فلا يرد على أي سؤال مهما كان بسيطا. 
5- كراهية الحلويات فلا يكاد يستسيغ طعم السكر نهائيا ولا يحبه ويبتعد (بشكل مرضي) عن أكلها أو حتى النظر إليها والتفكير بها, وأصعب الحالات تكون في الشراهة للحلويات وعدم المقدرة على تناولها وكراهيتها ,أي أن المريض يطلبها بشدة وحين تأتي لا يطيق أن يراها ويرفضها وهنا تبدأ المشاكل بعدم فهم ما يريده المريض. 
6- كراهية الحرّ وطلب البرودة, فالصيف لدى هذا المريض هو العلة بذاتها ودائما يبحث عن أي شيء بارد ليضعه على جسمه ويكون في أحسن حالاته الجسمية والعقلية إن جاء الشتاء أو ذهب إلى مكان بارد, وكذلك الأمر قد نرى من لا يستطيع شرب او تناول اي شيء ساخن أو العكس لا يستطيع تناول اي شيء بارد.
7- كراهية الملح فلا يطيق المريض الموالح نهائيا ودائما طعامه (دلع-ماسخ) بدون ملح ,وان حدث واكل شيء يحتوي على الملح فيشعر بامتلاء معدته ويبدأ في مراجعة ما في جوفه من طعام.
8- كراهية القمح فلا يكاد يطيق أي شيء مصنوع من القمح ويصاب بالخوف الشديد عند تناول أي شيء يحتوي أو مصنوع من القمح وهنا يختلف الأمر عن حساسية الجلوتيين ,حيث يكون المريض لدية كراهية لأكل الخبز ولا تظهر عليه أعراض تحسس الجلوتيين إن أكله. 

9- كراهية البيض بحيث لا يطيق المريض حتى رؤية البيض, شمه أو تناوله وحتى لو كان البيض موجود في الحلويات فنفسه تعافه ولا يستطيع أن يأكله. 10
- كراهية مصاحبة البشر وهي ليست من أعراض الرهاب الاجتماعي ولو أنها تتقاطع معه, بل يشعر المريض أن لا احد يمكن أن يجلب له السعادة لذلك لا يستطيع أن يندمج مع الاخرين ويتجنب مخالطة الناس .
هذه كانت اغلب حالات الكراهية التي نراها عادة في المرضى ممن يراجعون المركز لإصابتهم بإمراض مختلفة ويكون مفتاح الحل هو كراهيتهم لواحدة أو أكثر من الأمور التي ذكرناها. 
بمعنى قد يأتي مريض يعاني من القولون العصبي ومصاب معه بألم مزمن في الظهر وعند الفحص يكون كل شيء طبيعي ولا يعاني من أي مشكلة كانت ومع ذلك تجد معه الأعراض من الم مزمن ,لكننا عند التعمق أكثر في حالته نجد واحدة أو أكثر من الأمور التي ذكرناها سالفا, عندها نعطي العلاج الخاص بتلك الكراهية ونجد أن القولون العصبي وألم الظهر اختفوا بسرعة كبيره جدا وهو الذي اتعب ونغص حياة  المريض لسنوات. 

للتخلص من كراهية بعض الاشياء التي ذكرت
نرجو الاتصال
د محسن النادي
جوال فلسطين 
00970599789059 
من الساعة 8 صباحا إلى 10 مساء بتوقيت مكة المكرمة 
تلفون ثابت
0097092388808
من الساعة 8 صباحا إلى 2 مساء بتوقيت مكة المكرمة 
أو الكتابة إلى الايميل 
arabaltmed@gmail.com 

كلمات مفتاحية
كراهية_بعض_الأطعمة
كرايهة_الألوان
المشروبات
علاج
الأعشاب
الأكثر قراءة